أكبر طالب بالجامعة الإلكترونية .. تجاوز الخمسين ولديه 7 أولاد

شدّ أحد المواطنين كبار السن انتباه الطلاب في اللقاء التعريفي بالجامعة السعودية الإلكترونية الذي أقيم في الصالة الرياضية بجامعة طيبة مؤخرًا بجلوسه في مقاعد الطلاب و بينهم فاعتقد الجميع بأنه أحد العاملين بالجامعة أو أحد المنظمين للقاء فما أن لبث أن انتهى اللقاء إلا و فوجئ الجميع بهذا المواطن يناقش مدير الجامعة معرفا عن نفسه كطالب ليلتف حوله الجميع وهو يلتقط صورة تذكارية مع مدير الجامعة . بدورها التقت «المدينة» بالطالب المسن و الذي اتضح أنه أكبر طالب مسجل في الجامعة و يدعى أحمد عباس فلاتة حيث يبلغ من العمر 52 سنة فأكد فلاتة أن السبب في التحاقه هو رغبته القديمة في إكمال دراسته الجامعية و الآن مع افتتاح الجامعة الإلكترونية أتيحت له الفرصة فأراد انتهازها حسب تعبيره. وعن سبب اختياره للجامعة الإلكترونية و تفضيلها عن باقي الجامعات أوضح أنه موظف و ليس لديه الإمكانية في الإلتحاق بجامعة أخرى كطالب منتظم بحكم طبيعة و وقت عمله إضافة إلى عدم اشتراط الجامعة الإلكترونية لسن معين للطلاب مشيرا إلى أن نظام الجامعة الإلكترونية يحتوي على مرونة مستبشرا بقدرته على متابعة المحاضرات و الاستماع إلى الشروحات من منزله أما عن التخصص الذي اختاره فيقول اخترت التجارة الإلكترونية فهي توافق طبيعة عملي الذي مارسته منذ 29 سنة و الذي يرتبط بصورة مباشرة مع التجار. 

وعن كيفية تعامله مع المواد العلمية التي ستتناولها الجامعة قال إنه لا يمانع الاستعانة بأبنائه السبعة خصوصا أن أكبرهم تخرجت من الجامعة ليضيف مبتسما هم دائما يشجعوني على مواصلة الدراسة.


الجامعة الإلكترونية تستحدث برنامجاً للإعلام الإلكتروني وعمادة لخدمة المجتمع

الرياض - واس : كشف وكيل الجامعة السعودية الإلكترونية للتخطيط والتطوير والجودة الدكتور أحمد بن إسماعيل البراك، عن أن الجامعة سوف تستحدث برنامج "الإعلام الإلكتروني" للراغبين في دراسة هذا التخصّص في مرحلتي البكالوريوس والماجستير، وذلك وفقاً للخطط الاستراتيجية للجامعة الإلكترونية المعنية ببرامج الكلية التي سيتم إنشاؤها تحت مسمّى كلية "الأنظمة
المزيد

أكبر طالب بالجامعة الإلكترونية .. تجاوز الخمسين ولديه 7 أولاد

شدّ أحد المواطنين كبار السن انتباه الطلاب في اللقاء التعريفي بالجامعة السعودية الإلكترونية الذي أقيم في الصالة الرياضية بجامعة طيبة مؤخرًا بجلوسه في مقاعد الطلاب و بينهم فاعتقد الجميع بأنه أحد العاملين بالجامعة أو أحد المنظمين للقاء فما أن لبث أن انتهى اللقاء إلا و فوجئ الجميع بهذا المواطن يناقش
المزيد