مسؤولو الجامعة الإلكترونية يثمنون النهضة التنموية التي تحققت للمملكة

الرياض 07 ذو القعدة 1433 هـ الموافق 23 سبتمبر 2012 م واس

ثمّن عدد من مسؤولي الجامعة السعودية الإلكترونية، النهضة التنموية التي تحقّقت للمملكة العربية السعودية في المجالات كافة، ومنها النهضة في مجال التعليم العام والتعليم العالي، مشيرين إلى أن ذلك تحقق بفضل الله ثم بفضل مؤسس هذه النهضة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - تغمده الله بواسع رحمته - الذي أولى أبناء وطنه جل اهتمامه ورعايته من أجل الإرتقاء بهم وتحقيق الحياة الكريمة لهم، مع انشغاله بمراحل بناء كيان الدولة .

وأوضح وكيل الجامعة الدكتور عبدالله النجار، أن اليوم الوطني للمملكة هو ذكرى رائعة على قلب كل مواطن ومواطنة، حيث يستلهم الجميع في هذا اليوم البطولات التي قام بها الملك عبد العزيز - رحمه الله - في توحيد وبناء هذا الكيان " المملكة العربية السعودية" التي أصبحت توازي في تطورها ومكانتها العديد من الدول العريقة .

وأشار إلى أن مسيرة الملك عبدالعزيز العطرة في بناء الدولة، واصلها من بعده أبناؤه الملوك رحمة الله عليهم، فحققت المملكة العديد من الإنجازات التي تلمسها جميع أبناء الوطن، مبيناً أن خيرات هذه المسيرة لاتزال تواصل عطاءاتها في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، وعضيده سمو نائبه - حفظهما الله - وذلك وفقاً لما أسسها بانيها - رحمه الله - على أسس التوحيد والوحدة ومبادئ العقيدة السمحة، ومنهج الإصلاح والتطوير .

ولفت إلى أن نظام التعليم العالي في عهد الملك عبدالله بن عبدالعزيز، شهد تطورا كبيرا لمواكبة النمو السريع في الاقتصاد القائم على المعرفة، فتم انجاز العديد من المدن الجامعية في مختلف مناطق المملكة، وقدمت الميزانيات الضخة لإقامة مشروعات أكاديمية أخرى تصب في صالح الإرتقاء بمستوى التعليم الأكاديمي في المملكة، والنهوض بالكوادر الوطنية من خلال التطوير والتعليم المبني على الجودة والنوعية.

ومن جانبه قال وكيل الجامعة للتخطيط والتطوير والجودة الدكتور أحمد البراك، إن هذا اليوم يحمل الكثير من المعاني التي تتداعى للذاكرة عند الحديث عن الوطن، خاصة ذكرى توحيد المملكة على يد الملك عبدالعزيز - رحمه الله - وذلك لما يمثله الوطن لدى الإنسان من قيمة وجود ومرتكز أمال ومبعث طموح و مكون أساسي لذاته .

وأشاد بالمستوى الذي وصلت إليه المملكة في مجال التعليم الأكاديمي وما نتج عنه من زيادة في عدد الجامعات والكليات، والتوسع في دعم الأبحاث العلمية، مشيراً إلى أن القيادة الرشيدة اهتمت بتطوير برامج التعليم العالي في المملكة كونها الوسيلة الفاعلة في إعداد الإنسان الذي هو حجر الأساس للتنمية من حيث تدريبه وتزويده بالمهارات والمعلومات والاتجاهات الإيجابية الضرورية التي تؤهله عملياً لتحقيق إنتاجية فاعلة ومستمرة مع الاهتمام ببناء جوانب شخصيته المتكاملة .

بدورة قال عميد كلية الحاسب والمعلومات الدكتور محمد العويرضي، نحتفل في هذا اليوم بمرور 82 عام على قيام الملك عبدالعزيز - رحمه الله - بتأسيس وتوحيد المملكة، وانطلاق مسيرة الخير والنماء فيها، وهي مناسبة غالية يفخر من خلالها أبناء هذا الوطن الكريم بالمنجزات الحضارية الفريدة التي بدأها المؤسس الملك عبدالعزيز، وأكملها من بعده أبناؤه البررة، حتى هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وسمو نائبه - حفظهما الله - .

وأبان أن ماتنعم به هذه البلاد من تقدم وازدهار هو بفضل من الله ثم بفضل من العناية والرعاية الكريمتين التي يوليهما خادم الحرمين الشريفين وسمو نائبه - رعاهما الله - للوطن والمواطن، والذي تلمس الجميع خيراتها، منوهاً بما وصلت إليه المؤسسات الأكاديمية في المملكة من تطور أوصلها إلى المراتب العالمية في التنافس العلمي .

ولفت المشرف على السنة التحضيرية بالجامعة الدكتور علي الصغير، إلى أن ذكرى اليوم الوطني هي رمز اعتباري كبير للإنسان السعودي الذي سعى إلى نهضته الملك عبدالعزيز بن عبالرحمن آل سعود - رحمه الله - ليضيف لبنة أخرى في هذا البناء الشامخ " المملكة العربية السعودية" التي شكلت نموذجاً فريداً من نوعه بالمقارنة مع الدول الأخرى، من ناحية الوحدة والتناغم ما بين الشعب والقيادة .

وأضاف أن الاحتفال باليوم الوطني تجسير بين ماقدمت الأجيال التي مضت وما يقدم الجيل الحالي وما سيقدم إلى الجيل المقبل، من خلال استثمار الموارد التي تمنحها الدولة لتطوير القدرات البشرية والنهوض بمستوى الوطن والمواطن، كما أن هذا اليوم فرصة للتأمل والمراجعة حتى نستطيع الوقوف في مصاف الدول المتقدمة .

وأبان مستشار تقنية المعلومات في الجامعة السعودية الإلكترونية الدكتور ليث السليمان أن اليوم الوطني للمملكة يتجلى فيه حب الوطن هذا الوطن الذي له العديد من المواقف المشرفة مع أبنائه فهو وطن الحب والعطاء وهو وطن الشموخ والإباء وهو الحب الذي لا ينضب وهو الأرض التي دائما تخصب ليكون النماء سمة هذا الوطن الرائع .

وأشار السليمان إلى أن المملكة تتميز عن غيرها بحب شعبها وحب جميع المسلمين لها، لوجود قبلتهم فيها، فإليها تصبوا القلوب واليها يأتي الناس ليؤدوا فرائضهم وشعائرهم من كل مكان بالعالم .

وفي الختام دعا الجميع الله عز وجل أن يديم على خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو نائبه - حفظهما الله - الصحة والعافية، وأن يبقيهما ذخراً لشعبهم وللإسلام والمسلمين، وأن يصبغ على بلادنا نعمة الأمن والخير والإستقرار.

http://www.spa.gov.sa/details.php?id=1032561&lite=

http://www.spa.gov.sa/details.php?id=1032562&lite=

http://www.spa.gov.sa/details.php?id=1032563&lite=


مسؤولو الجامعة الإلكترونية يثمنون النهضة التنموية التي تحققت للمملكة

الرياض 07 ذو القعدة 1433 هـ الموافق 23 سبتمبر 2012 م واس ثمّن عدد من مسؤولي الجامعة السعودية الإلكترونية، النهضة التنموية التي تحقّقت للمملكة العربية السعودية في المجالات كافة، ومنها النهضة في مجال التعليم العام والتعليم العالي، مشيرين إلى أن ذلك تحقق بفضل الله ثم بفضل مؤسس هذه النهضة الملك
المزيد

الجامعة الإلكترونية تستقطب خريجي برنامج الابتعاث الخارجي في بريطانيا

​الرياض - واس :تشارك الجامعة السعودية الإلكترونية، في مناسبة يوم المهنة الثالث للمبتعثين السعوديين في المملكة المتحدة الذي تنظمه وزارة التعليم العالي ممثلة في الملحقية الثقافية في لندن، بمناسبة تخريج دفعة جديدة من مبتعثي برنامج خادم الحرمين الشريفين للإبتعاث الخارجي، خلال الفترة من 18 إلى 19 جمادى الأولى الجاري، بغية الاستفادة
المزيد