د. البراك: برامج الجامعة تلبي حاجة سوق العمل.. ونراهن على التفوق

الرياض، جسر:

أوضح وكيل الجامعة السعودية الإلكترونية للتخطيط والتطوير والجودة الدكتور أحمد بن إسماعيل البراك، أن معظم البرامج التي تطرحها الجامعة تلبي حاجة سوق العمل من خلال تخصصات الصحة العامة، تقنية المعلومات، المعلوماتية الصحية، الإعلام الإلكتروني، الأمن الإلكتروني, التجارة الإلكترونية، والمحاسبة.

وأكد د. البراك في حوار إذاعي مع قناة UFM في برنامج "Coffee Time" أن التعليم في المملكة العربية السعودية يشهد اليوم طفرة في أساليب التدريس عبر المزج بين التعليم الإلكتروني والتعليم التقليدي.

وقال رداً على سؤال حول شروط القبول والتسجيل في الجامعة، إن من أهداف الجامعة خدمة أكثر من شريحة في المجتمع, والشروط للقبول في البكالوريوس هي شهادة الثانوي والمفاضلة عليها, والأهم هو اجتياز السنة التحضرية. وأكد على أن الجامعة ملزمة بتسجيل الطالب في التخصص الذي رغبه في البداية، بعد الانتهاء من السنة التحضرية.

وحول آلية الدراسة ومعدل الساعات المطلوبة لكل طالب، بيّن د. البراك أن التعليم الإلكتروني سهّل كثيراً العملية التعليمة, فمن خلال التقنية أصبح بإمكان أي طالب الدخول على الفصل عن طريق أي جهاز إلكتروني، سواء الأيفون أو الأيباد أو الكمبيوتر المحمول، وتحميل جميع المحاضرات المطلوبة. وبالنسبة للطريقة الدراسية، لفت إلى إلزامية الحضور إلى القاعات الدراسية بنسبة 25% تكون عادة في السنة الأولى بمعدل ست ساعات في الأسبوع، وفي السنة الثانية تقسّم الساعات بحسب التخصص والمواد المسجلة.

وأكد د. البراك أن الجميع لديه فرصة حقيقة في التعليم الإلكتروني، وأن القبول والتسجيل في الجامعة لا يشترط سناً معيناً، بل الأهم هو الرغبة والالتزام والحضور.

وحول توفر فرصة للموظفين للانضمام إلى الجامعة، قال أن إجابة هذا السؤال موجودة على أرض الواقع، فنسبة 30% إلى40% من الطلاب هم موظفون.

وأوضح رداً على سؤال حول استيعاب خريجي الدبلومات، أن الجامعة تنظر إلى خريجي الدبلومات على أنهم مبدعون، وأن سوق العمل لا يعتمد على خريجي البكالوريوس والماجستير فحسب، بل يعتمد على جميع المستويات, ووعد بمناقشة موضوع الدبلوم السنة القادمة.

كما أشار إلى أن الجامعة تتبع لوزارة التعليم العالي, وأن كل مخرجاتها معتمدة، والشهادة التي تمنحها الجامعة معادلة لجميع الجامعات, وأكد على أن التعليم في الجامعة هو انتظام وليس انتساب، ووعد بأن تتفوق الجامعة بإذن الله على جميع الجامعات.

ورداً على سؤال أحد المتصلين عن آلية القبول في الماجستير، بيّن د. البراك أن على الطالب الحصول على درجة "550" في اختبار التوفل, وأن حد القبول هو تقدير "جيد", وذكر أنه تقدم للجامعة حوالي خمسة آلاف طالب للمنافسة على ثمانين مقعداً في برنامج الماجستير, وأن الاختيار سيكون للأفضل، منوهاً إلى أن افتتاح العديد من الفروع السنة القادمة سيلعب دوراً في تخفيف الضغط عن الفروع الحالية، وزيادة فرص القبول مستقبلاً.

وحول الصعوبات التي تواجهها الجامعة، قال د. البراك إن الكثير ممن سجلوا كانوا يعتقدون أنهم مهيؤون للحصول على الشهادة بسهولة, ثم حدثت حالات انسحاب بنسبة عالية, عندما تبين لهم أن الطالب يجب أن يتفاعل مع الفصل ويعتمد على نفسه، وأن الأمر ليس فقط مجرد شهادة.

ونوّه إلى أن 60% من طلاب الجامعة هم من الإناث، وأن هناك 11 جنسية أخرى بنسبة 4% إلى 5% يثرون عملية التعليم، ويعاملون وفق الأنظمة.  وبيّن أن الرسوم الدراسية في برنامج البكالوريوس تبلغ ألفاً وستمائة وخمسين ريالاً للفصل الدراسي الواحد.

وذكر د. البراك في نهاية الحوار أن جميع الاستفسارات اللازمة والتواريخ الضرورية التي تهم الطلاب موجودة على موقع الجامعة الإلكتروني، وأشار إلى أن الجامعة دشنت بحضور معالي وزير التعليم العالي صحيفتها الإلكترونية "جسر" التي تفتح من خلالها قناة اتصال مع الطلاب ومع الجمهور الخارجي.


أكبر طالب بالجامعة الإلكترونية .. تجاوز الخمسين ولديه 7 أولاد

شدّ أحد المواطنين كبار السن انتباه الطلاب في اللقاء التعريفي بالجامعة السعودية الإلكترونية الذي أقيم في الصالة الرياضية بجامعة طيبة مؤخرًا بجلوسه في مقاعد الطلاب و بينهم فاعتقد الجميع بأنه أحد العاملين بالجامعة أو أحد المنظمين للقاء فما أن لبث أن انتهى اللقاء إلا و فوجئ الجميع بهذا المواطن يناقش
المزيد

الجامعة الإلكترونية تستحدث برنامجاً للإعلام الإلكتروني وعمادة لخدمة المجتمع

الرياض - واس : كشف وكيل الجامعة السعودية الإلكترونية للتخطيط والتطوير والجودة الدكتور أحمد بن إسماعيل البراك، عن أن الجامعة سوف تستحدث برنامج "الإعلام الإلكتروني" للراغبين في دراسة هذا التخصّص في مرحلتي البكالوريوس والماجستير، وذلك وفقاً للخطط الاستراتيجية للجامعة الإلكترونية المعنية ببرامج الكلية التي سيتم إنشاؤها تحت مسمّى كلية "الأنظمة
المزيد