الجامعة تعلن عن قبول الدفعة الثانية من المتقدمين لمرحلة البكالوريوس

الرياض - جسر:

أعلنت عمادة القبول وشؤون الطلاب بالجامعة السعودية الإلكترونية عن قبول الدفعة الثانية من المتقدمين والمتقدمات من قائمة الانتظار لمرحلة البكالوريوس, وبلغ عدد الطلاب والطالبات المقبولين في هذه الدفعة (8000 آلاف طالب وطالبة) في فروع الجامعة المختلفة, صرح بذلك عميد القبول وشؤون الطلاب بالجامعة الدكتور أحمد بن إبراهيم الربيّع.  مهيباً بجميع المقبولين والمقبولات الإسراع في سداد الرسوم الدراسية وإرسال المستندات المطلوبة (مجاناً) عبر البريد السعودي, وذلك ابتداء من يوم الأحد 12/9/1434هـ إلى يوم الخميس 16/9/1434هـ .

وأبان سعادته أن الجامعة السعودية الإلكترونية هي جامعة حكومية معتمدة تمثل أحد أنماط التعليم العالي والتعلم مدى الحياة وتوفر بيئة تعليمية قائمة على تقنيات المعلومات والاتصالات والتعلم الإلكتروني والجدية في التعليم, وتمنح درجات علمية في برامج وتخصصات متوائمة مع احتياجات سوق العمل وملبية لمتطلبات التنمية وتسهم في بناء اقتصاد المعرفة في المملكة وإيصال رسالتها الحضارية عالمياً, كما أن جميع تخصصات الجامعة مصنفه في وزارة الخدمة المدنية . واختتم الدكتور أحمد الربيّع تصريحه مقدما التهنئة لجميع الطلاب والطالبات المقبولين لمواصلة تعليمهم بالجامعة, وداعياً المولى عز وجل لهم دوام التوفيق والنجاح وأن يكونوا فاعلين في خدمهم وطنهم . ولمزيد من المعلومات يرجى زيارة موقع الجامعة الإلكتروني على الرابط التالي www.seu.edu.sa


أكبر طالب بالجامعة الإلكترونية .. تجاوز الخمسين ولديه 7 أولاد

شدّ أحد المواطنين كبار السن انتباه الطلاب في اللقاء التعريفي بالجامعة السعودية الإلكترونية الذي أقيم في الصالة الرياضية بجامعة طيبة مؤخرًا بجلوسه في مقاعد الطلاب و بينهم فاعتقد الجميع بأنه أحد العاملين بالجامعة أو أحد المنظمين للقاء فما أن لبث أن انتهى اللقاء إلا و فوجئ الجميع بهذا المواطن يناقش
المزيد

أ.د. الموسى يتفقد فرع الجامعة في جدة

​ جدة، جسر: قام مدير الجامعة السعودية الإلكترونية المكلف الاستاذ الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الموسى مساء الثلاثاء الموافق 1434/6/20هـ، بزيارة تفقدية لفرع الجامعة السعودية الإلكترونية بمدينة جدة، وكان في استقباله وكيل الجامعة لشؤون الفروع الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز المعيقل, والدكتور خالد بن سعيد الزهراني، المشرف على فرع الجامعة بجدة. وهدفت
المزيد