الأسئلة الشائعة

أولا : عن الجامعة

•ماهي الجامعة السعودية الإلكترونية ؟

هي جامعة سعودية حكومية معتمدة من المقام السامي برقم 37409/ب وتاريخ 10/9/1432هـ ويعامل خريج الجامعة معاملة الخريج المنتظم في وزارة الخدمة المدنية أسوة بزملائه في الجامعات السعودية الحكومية والأهلية.

•ماذا يعني تسمية هذه الجامعة بـ " الالكترونية " ؟

الجامعة السعودية الإلكترونية لها كيان قانوني وشخصية معنوية عامة تعطيها حق التملك والتصرف والتقاضي وفقا لما هو وارد في تنظيم الجامعة المقترح. وتحتاج لأداء رسالتها وبلوغ رؤيتها لكيان إداري متكامل وبنى تحتيّة تفي بأغراض وطبيعة التعلم والتعليم فيها، وعلى الرغم من أن غالبية تنفيذ العملية التعليمية يتم بنسبة كبيرة في بيئات افتراضية على الشبكة العالمية، إلا أن إدارة الجامعة ومتابعات تصميم مناهجها وتطويرها يستلزم وجود مقر رئيس كبير مع مقرّات لمراكز فرعية أقل حجماً لمتابعة حصول المتعلمين على ذات الفرص والخدمات التعليمية بالإضافة لموافات متطلبات تقويم التحصيل الدراسي الذي يتم تنفيذه في معامل حاسب توجب وجود المتعلمين بأنفسهم لإنجازها. وكونها إلكترونية يعني استخدام نموذج تعلم إلكتروني مبني على تقنيات التعلم الالكتروني والتعليم عن بعد، ولا يعني عدم وجود مقر للجامعة أو مراكز لإدارة العملية التعليمية ولكن حاجتها لا تقارن بالجامعة التقليدية التي توفر مقرات وقاعات تستوعب جميع الطلاب والعاملين بها، ويضاف لذلك قلة أعضاء هيئة التدريس المتفرغين فيها، وقلة الحاجة لسكن الطلاب وبعض الخدمات المساندة الأخرى. ولا يعني هذا قلة عدد العاملين للجامعة فالبيئة الإفتراضية لها متطلباتها كزيادة خدمات الدعم الفني والأكاديمي على مدار الساعة واحتياجات تطوير المحتوى....الخ.

•هل هي جامعة رديفة، أم أنها مؤسسة عامة ؟

الجامعة السعودية الإلكترونية مؤسسة مستقلة ماليا وإداريا وعلمياً ولها شخصية معنوية عامة وليست مرتبطة بالجامعات التقليدية الحالية أو بديلا لها بل هي خيار تعليمي آخر وبيت خبرة وطني وفق معطيات التعلم الالكتروني ومكملة لمنظومة التعليم العالي ومتوافقة مع الخطة الإستراتيجية للتعليم العالي (آفاق) بحيث تكون في مصاف الجامعات السعودية ومساهمة معها في نشر التعليم العالي ورفع الجودة وفقا للمجال الذي تعمل من خلاله، ومساعدة على إيجاد خيارات بديلة لمن لا يستطيع التعليم من خلال الجامعات التقليدية القائمة حاليا في المملكة.

•ما المرتكزات التي تم على ضوئها اقتراح جامعة إلكترونية؟

في ظل توجه العالم في إنشاء جامعات إلكترونية، والتي لا يكاد يوجد دولة في العالم الآن إلا ويوجد فيها جامعة وطنية تعتمد تقنيات التعليم عن بعد في هيئة جامعة مفتوحة أو جامعة إلكترونية ومهما تعددت الأسماء فإن الحاجة ملحة لوجود جامعة تعنى بهذا النوع من التعليم. وقد كانت المرتكزات التي تم على ضوئها اقتراح الجامعة السعودية الإلكترونية مايلي:

• الإرادة الجازمة لدى ولاة الأمر لتحقيق الريادة والتميز العالمي للمملكة في التعليم العالي ومن الريادة والتميز طرح برامج في التعليم العالي بجودة تعليمية تستند على تقنية المعلومات والاتصالات وتطبيقات التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد.

• ستسهم الجامعة في بناء مجتمع المعرفة وتعزيز الاقتصاد المبني على المعرفة من خلال توظيف تقنيات التعليم.

• كما ستسهم في التواصل الدولي وخدمة الهوية الوطنية عالميا بإيصال ما تتميز به المملكة، كالعلوم الشرعية واللغة العربية، وعرض تاريخ المملكة وأوضاعها الاجتماعية والسياسية.

• إحداث نقلة نوعية في مسيرة التعليم العالي بتقديم أنموذج يحتذى في التعليم الإلكتروني أكثر قدرة وكفاءة على التعامل مع المستجدات، من خلال برامج متميزة وأساتذة عالميين.

• تقديم تعليم عالي مبني على نظريات التعلم في البيئة الافتراضية ذو فعالية عالية وبكلفة معقولة، مع التمحور حول الطالب وتجاوز النقص في أعضاء هيئة التدريس وتقليل الفروق بينهم.

• توفير مزيد من الفرص التعليمية والمرونة وتخطي الحدود الزمانية والمكانية.

توفير فرص التعليم المتميز لذوي الظروف الاستثنائية وتعزيز مبدأ التعلم الذاتي والتعلم مدى الحياة.

• الرغبة في دعم سوق العمل بمخرجات نخبوية عالية الجودة وتأهيل من هم على رأس العمل دون التسبب في انقطاعهم الكامل عن العمل.

•ما الفرق بين التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد؟

التعلم الإلكتروني: توظيف تقنيات وتطبيقات الحوسبة والشبكة المعلوماتية وغيرهما في دعم العملية التعليمية التي تتم في بيئات التعلم التقليدية التي تستند لوجود المتعلمين في ذات المكان والزمان.

التعليم عن بعد: فهو نموذج تعلم يوظف تقنيات التعلم الالكتروني لتقديم العملية التعليمية مع الاستغناء عن الحاجة لديمومة الحضور شخصيا للجامعة، كما تدعمه مجموعة من التجمعات الافتراضية الخاصة من الأساتذة الجامعيين والعلماء والدارسين من حول العالم.

• ما الفرق بين الجامعة الالكترونية والتعليم الالكتروني والجامعات السعودية؟

الجامعة السعودية الالكترونية هي نمط جديد من أنماط التعليم العالي تمت الموافقة علية من المقام السامي وشهادتها مماثلة لشهادة الجامعات السعودية ويعامل الخريج معاملة المنتظم بالجامعات السعودية أما ما تقوم به بعض الجامعات السعودية في الوقت الحاضر من برامج تعليم عن بعد فهو بمثابة نظام (انتساب) وقد قامت الجامعات بتطويره وتسميته الانتساب المطور وقد تم استخدام بعض أدوات ومفاهيم التعليم الإلكتروني وشهادات هذا النوع من التعليم في وزارة الخدمة المدنية هي شهادات انتساب لا انتظام.

•ما علاقة الجامعة السعودية الإلكترونية بالجامعات السعودية الأخرى؟

ستكون الجامعة بإذن الله نموذج يحتذى به في التعليم عن بعد، وبيت خبرة وطني في التعليم الإلكتروني. كما ستكون مكملة ومتكاملة مع الجامعات السعودية الأخرى وليست بديلة عنها. وسيكون من أهداف الجامعة مشاركة من ترغب من الجامعات السعودية بالبرامج والمحتوى والخبرات. كما ستسهم في زيادة توظيف الطاقات في الجامعات السعودية والاستفادة من بعض إمكانيات الجامعات الواقعية كالمستشفيات والمعامل وغيرها. يمكن أن تصبح الجامعة الإلكترونية مستقبلا واجهة للتعليم عن بعد لمن يرغب من الجامعات.

• ماذا عن مراكز التعلم هل هي فروع للجامعة ؟ وما مدى انتشارها وحجمها وأغراضها؟

تختلف الجامعة الإلكترونية عن الجامعات الأخرى بوجود مراكز لها منتشرة في مناطق جغرافية متعددة. وهي مراكز صغيرة تتيح لها المرونة في الوصول للمستفيدين و التنسيق للإختبارات و التدريب العملي والدعم الفني والاكاديمي للطلاب. وهي مراكز للتعلم وليست فروع للجامعة وانما مراكز لتسهيل عملية التواصل بين المتعلمين وأعضاء هيئة التدريس. وسيكون انتشارها في المناطق التي يكثر فيها اعداد المنتسبين للجامعة.

• ما هي أولويات الجامعة ، ومن تستهدف حديثي التخرج أم الموظفين؟

من أولويات الجامعة تقديم تعليم عالي في تخصصات ملحة لمساندة الجامعات الأخرى وسد بعض الثغرات التي لا تستطيع الجامعات النظامية توفيرها مع تطوير المهارات، والمساهمة في التواصل الدولي مع الاستفادة من أفضل البرامج والخبراء العالميين. وتستهدف الراغبين في دراسة هذا النمط من التعليم سواء كانوا موظفين أو حديثي التخرج أو غيرهم ممن لا تسمح لهم ظروفهم بالالتحاق بالتعليم الجامعي المنتظم.

• ما مدى قبول خريجي الجامعة لدى القطاعات الخاصة والجهات الحكومية؟

كحال أي جامعة؛ قبول خريجي الجامعة سينتج من خلال المخرجات حيث سيكون تميز الخريجين هو المؤشر الذي سيدفع الجهات الموظفة لاستقطاب خريجي الجامعة. كما أن تفاعل الجامعة بشكل كبير مع حاجة السوق وتطوير البرامج بالمساهمة مع الجهات الموظفة ودعم الوزارة للجامعة وتبنيها لبرامجها، وتميز أعضاء هيئة التدريس المنتسبين لها, وتقديم تسويق جيد للجامعة، كل هذا سيسهم في صناعة اسم الجامعة ووضع القبول لها ليس فقط على المستوى المحلي بل والإقليمي والعالمي.

• ما مدى قابلية مسمى "الجامعة الإلكترونية" لدى القطاعات الخاصة والجهات الحكومية؟

تحقيق درجة عالية من القابلية لاسم الجامعة الإلكترونية يتطلب ذلك التعريف بحقيقة الجامعة ودورها الإيجابي والبناء المتوقع لدعم اقتصاد ومجتمع المعرفة وتطوير معارف ومهارات منسوبي القطاعات الخاصة والحكومية. ولدى كثير من منسوبي الجهات وضوح حول ما يمكن أن تؤديه الجامعات الإلكترونية في هذا الميدان.

•ما النظرة المستقبلية لدى الجامعة الإلكترونية؟

تتمثل النظرة المستقبلية للجامعة السعودية الإلكترونية بأن تكون الرائدة في التعليم الإلكتروني والمساهمة بفاعلية في بناء اقتصاد ومجتمع المعرفة سعوديا وعالميا. وتسهم في زيادة كفاءة وسرعة وإنتاجية مؤسسات التعليم العالي، كما تعمل كمحفز من خلال تقديم نموذج يحتذى في التعليم العالي ميسر التكاليف وعالي الجودة. كما تقوم الجامعة بإيصال رسالة المملكة وخدمة هويتها الوطنية وجلب وتطبيق وظائف ومعايير الجامعات العالمية والمحلية المتميزة والتعاون معها لتلبية احتياجات القطاعين الحكومي والخاص للربط بين التعلم والتوظيف وتطوير منسوبيها مهنيا وشخصيا، وتقديمهم كمخرجات نخبوية دون انقطاعهم عن العمل، وتطوير مهاراتهم وإمكانية توظيفهم وتقديم التعلم مدى الحياة لهم، وتمكينهم من المساهمة بفاعلية في بناء اقتصاد ومجتمع المعرفة، وحل مشاكل المجتمع، ومواجهة التحديات المحلية والعالمية. وأن يتم ذلك في ظل قيم الجودة والكفاءة والمهنية والاحترافية مع التمحور حول الطالب وعقد شراكات عالمية مع الاعتزاز بالهوية الإسلامية.

• ما الدرجات العلمية التي تقدمها الجامعة ؟

البكالوريوس ، الدراسات العليا : الماجستير و الدبلوم العالي .

•هل شهادة خريجي التخصصات الصحية معتمده من وزارة الصحة؟

أي جامعة حكومية تقدم التخصصات الصحية يتم الاعتراف بها من وزارة الصحة وعليه فإن شهادة الجامعة معترف بها من قبل الوزارة.

ثانيا : أنظمة الجامعة العامة

• ما لمناهج التي تستخدمها الجامعة؟

تستخدم الجامعه أفضل مناهج الجامعات العالميه ،حيث قامت لجنة بدراسة أفضل المناهج المطبقه في العالم وخاصة في الولايات المتحدة الامريكية لذا قامت اللجنة باختيار مناهج مطبقة ومجربه عالميا وتم شراؤها وتطبيقها بالجامعة، باشراف الجامعات الأمريكية، حيث ستكون هناك لجنة أشراف من قبل الجامعات الامريكية لمراقبة تطبيق هذه المناهج ، وهنا تجدر الإشارة الى أن هذه المناهج تحتاج الى مزيد من الوقت والجهد لإتقانها.

• هل يوجد بالجامعة نظام السنة تحضيرية؟

نعم يوجد سنة تحضيرية وإجتيازها يعد متطلباً للإلتحاق ببرامج البكالوريوس.

• ما برنامج اللغة الانجليزية المطبق في السنة التحضيرية؟

قامت الجامعه بدراسة مسحية على جميع مناهج تعلم اللغة على الشبكه الالكترونية واتضح أن مناهج شركة انجلش تاون هو أفضل المناهج بناء على المعايير الدوليه ،لذا تم الاتفاق مع هذه الشركه على توفير المناهج للطلاب ، ولدى الشركة نظام تعليمي عبارة عن معهد افتراضي لتدريس اللغة الانجليزية لغير الناطقين بها, ويتكون هذا المعهد من 16 مستوى متوافقة مع معايير الاطار الاوربي العام والتي تتراوح مابين مبتدى ومتقدم. ويشمل كل مستوى ثمان وحدات دراسية تفاعلية. وتهدف تلك الوحدات الى بناء تطوير مهارات اللغة الانجليزية الاساسية وهي القراءة والكتابة والاستماع والمحادثة، ويتبنى المعهد الافتراضي استخدام احدث النظريات والاستراتيجيات التربوية والتي يعد المتعلم فيها هو محور العملية التعليمية.

• هل اللغة الإنجليزية مطلوبة للالتحاق بالجامعة؟

لغة الدراسة بالجامعة هي اللغة الإنجليزية، وتركز السنة التحضيرية على تطوير مهارات اللغة الإنجليزية. أما الماجستير فيتطلب الحصول على درجة لا تقل عن 550 درجة في إختبار التوفل (TOEFL) أو ما يعادله من إختبار كفايات اللغة الإنجليزية ( STEP) المقدم من المركز الوطني للقياس والتقويم او اختبارIELTS . ويستثنى من ذلك خريجي الجامعات التي لغتها الأم هي اللغة الانجليزية مثل أمريكا ، كندا ، استراليا ، بريطانيا

• ما هي النسبة المطلوبة للالتحاق بالجامعة ؟

سيكون القبول متاح لخريجي الثانوية , وسيتم المفاضلة بينهم بناء على معدل الثانوية تنافسيا .

• هل يستطيع الحاصل على شهادة ماجستير من الجامعة إكمال الدكتوراه خارج المملكة؟

بالطبع نعم، ولكن هذا يخضع لتقييم كل جامعة على حدة.

ثالثا : نظام الدراسة

• ما هو نظام الدراسة بالجامعة؟

يخضع نظام الدراسة بالجامعة للائحة الدراسة والاختبارات للمرحلة الجامعية ضمن نظام مجلس التعليم العالي والجامعات.

• كم نسبة الحضور في الجامعة؟

نسبة الحضور المباشر هي 25% وتعادل يوم بالأسبوع للبكالوريوس ويومين في الشهر للدراسات العليا, والنسبة الباقية يتابعها الطالب من خلال التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد.

• ما هي طريقة التواصل مع أعضاء هيئة التدريس؟

هناك طريقتين إما التواصل من خلال اللقاءات المباشرة أو من خلال الفصول الافتراضية والمنتديات التعليمية.

•ما الوسيلة الصحيحة لحضور المحاضرات ؟

هناك حضور للمحضرات المباشرة، والأخرى من خلال إستخدام نظام التعليم الإلكتروني للجامعة .

• كيف تتم المشاركة وحل الواجبات ؟

تعتمد المشاركة وطبيعتها تبعاً لكل مقرر.

• كم عدد سنوات الدراسة بالجامعة؟

أربع سنوات أو خمس سنوات تبعاً لكل برنامج أكاديمي.

• ما هي لغة الدراسة بالجامعة ؟

لغة الدراسة بالجامعة هي اللغة الإنجليزية .

•هل من الممكن دراسة السنه التحضيرية لطلاب الماستر لتقويته في اللغة الإنجليزية؟

السنة التحضيرية تساعد الطلاب وتهيئهم لبداية الدراسة في مرحلة البكالوريوس وعليه فلا يمكن ان يلتحق طلاب الماجستير بها لأنهم يعتبرون قد تجاوزا هذه المرحلة من قبل.

رابعا : الاجراءات الأكاديمية

•متى يمكنني استخراج البطاقة الجامعية؟

يمكن إستخراج البطاقة الجامعية خلال الشهر الأول من بدء الدراسة

•هل يمكن الاعتذار أو التأجيل للدراسة في السنة التحضيرية ؟

لا يوجد اعتذار أو تأجيل في السنة التحضيرية أو ما يتبعها من الفصل الصيفي وغيره

•ما هي طريقة نظام الاختبارات ورقية أم محوسبة؟

نظام الاختبارات يختلف تبعاً لكل مقرر دراسي في البرنامج الأكاديمي.

•هل الدراسة مجانية؟

لا.

• هل يمكن التحويل ومعادلة المواد بعد السنة التحضيرية؟

التحويل من جامعة إلى جامعة يعتمد بشكل رئيس على الجامعة المحول لها، وتناسب البرامج الأكاديمية فيما بينها.

•هل يمكن التحويل من جامعة سعودية إلى الجامعة السعودية الإلكترونية ومعادلة المواد لي ؟

يمكن ولكن عند التحويل إلى الجامعة السعودية الالكترونية من أي جامعة سعودية أخرى سيتم معادلة اللغة الانجليزية وفق شروطها العامة في السنة التحضيرية ومادة الثقافة الاسلامية لما بعد السنة التحضيرية فقط وعلى الطالب دراسة بقية المواد في الجامعة السعودية الالكترونية .

• هل نظام الجامعة يتيح الدراسة لغير السعوديين؟

نعم يمكن ذلك لغير السعوديين الذين لديهم إقامة نظامية في المملكة.

• هل الأولوية في القبول للحاصلين على شهادة الثانوية هذا العام؟

لا ، وسيتم المفاضلة بينهم بناء على معدل الثانوية تنافسيا .

•هل بإمكاني التقديم من جديد على الجامعة وأنا طالب مقيد في إحدى الجامعات؟

لا يمكن التقديم للجامعة لمن هم مقيدون بأحد مؤسسات التعليم العالي

• هل تقبل شهادة الثانوية صورة طبق الأصل ؟

عند القبول الأولي ستكون شهادة الثانوية العامة الأصلية إلزامية للحصول على القبول النهائي.

•كم عدد الرغبات التي يجب على الطالب إدخالها؟

على الطالب تحديد أربع رغبات في التخصصات التي يود دراستها حسب الأولوية،

•كيف يتم قبول الطلاب غير السعوديين من أمهات سعوديات؟

سيتم التعامل معهم أسوة بالسعوديين وفق شروط القبول .

• كيف يتعرف الطالب على نتيجة القبول ومتى تصل الرسائل النصية sms للطلاب؟

سيتم إرسال رسالة بالقبول خلال أسبوع بعد إغلاق فترة القبول.

• هل من الممكن تقديم إفادة بدل شهادة التوفل الى حين استلامي حيث أن تسليمها من قبل المركز سيتأخر؟

لا يمكن ذلك إذ على المتقدم تقديم الدرجة أثناء التسجيل

خامسًا : تسديد الرسوم

• ما هي طريقة تسديد الرسوم ؟

عبر نظام " سداد " من خلال الصراف الآلي ، الانترنت المصرفي أو الهاتف المصرفي

للمزيد: اضغط هنا

• ما هي طريقة استرجاع المبلغ في حالة الانسحاب من الجامعة ؟

يكون الانسحاب خلال الفترة التي يحق فيها استرجاع 100% من الرسوم المدفوعة لآخر فصل دراسي حسب التقويم الزمني ، ويتم تحويلها إلى نفس الحساب المسجل وقت الانسحاب في الخدمات الطلابية لأيقونة : انسحاب من الجامعة .

•هل يوجد طريقة بديلة للسداد في حال تعطل نظام "سداد"؟

لا يوجد وفي حال تعطل نظام "سداد" عليك الانتظار حتى يتم اصلاحه ثم السداد من خلاله .

• تسديد الرسوم هل من الممكن دفع المبلغ اقساط؟

لا يمكن ذلك والدفع يكون عبر نظام " سداد " لفاتورة كاملة من خلال أي بنك محلي .


الموسى لـ”الوطن”: الجامعة الإلكترونية تنطلق في 4 مدن بسعة 7 آلاف مقعد

الرياض: عبدالعزيز الشمري، يوسف الحمادي بدا مدير الجامعة السعودية الإلكترونية الدكتور عبدالله الموسى، متفائلا أكثر من ذي قبل وهو يرى حلمه قد تحقق بإنشاء هذه الجامعة، وتعيينه مديرا لها، بعد أن تدرج في العمل الأكاديمي والإداري منذ حصوله على درجة الدكتوراه في تخطيط المناهج وطرق تدريس الحاسب الآلي من جامعة
المزيد

د. البراك: برامج الجامعة تلبي حاجة سوق العمل.. ونراهن على التفوق

الرياض، جسر: أوضح وكيل الجامعة السعودية الإلكترونية للتخطيط والتطوير والجودة الدكتور أحمد بن إسماعيل البراك، أن معظم البرامج التي تطرحها الجامعة تلبي حاجة سوق العمل من خلال تخصصات الصحة العامة، تقنية المعلومات، المعلوماتية الصحية، الإعلام الإلكتروني، الأمن الإلكتروني, التجارة الإلكترونية، والمحاسبة. وأكد د. البراك في حوار إذاعي مع قناة UFM
المزيد